استدلال الزهراء بحديث المنزلة

قال ابن الجزري -في طرق حديث الغدير- في كتابه أسنى المطالب:

وألطف طريق وقع بهذا الحديث وأغربه:

ما حدّثنا به: شيخنا خاتمة الحفّاظ أبوبكر محمّد بن عبدالله بن المحبّ المقدسي مشافهةً، أخبرتنا الشيخة أُمّ محمّد زينب ابنة أحمد بن عبدالرحيم المقدسية، عن أبي‌المظفّر محمّد بن فتيان بن المَنّي، أخبرنا أبوموسى محمّد بن أبي‌بكر الحافظ، أنا ابن عمّة والدي القاضي أبوالقاسم عبدالواحد بن محمّد بن عبدالواحد المديني بقراءتي عليه، أنا ظفر بن داعي[1] العلوي باستراباذ، أنا والدي وأبوأحمد بن مطرف المطرفي، قالا: حدّثنا أبوسعد[2] الإدريسي إجازة، فيما أخرجه في تاريخ استراباذ، حدّثني محمّد بن محمّد بن الحسن أبوالعبّاس الرشيدي، من ولد هارون الرشيد، بسمرقند، وما كتبناه إلّا عنه، ثنا أبوالحسن محمّد بن جعفر الحلواني، ثنا علي بن محمّد بن جعفر الأهوازي مولى الرشيد، ثنا بكر بن أحمد البصري، حدّثتنا فاطمة بنت علي بن موسى الرضا، حدّثتني فاطمة وزينب وأُمّ كلثوم بنات موسى بن جعفر، قلن: حدّثتنا فاطمة بنت جعفر بن محمّد الصادق، قالت: حدّثتني فاطمة بنت محمّد بن علي، حدّثتني فاطمة بنت علي بن الحسين، حدّثتني فاطمة وسكينة ابنتا الحسين بن علي، عن أُمّ كلثوم بنت فاطمة بنت رسول الله صلّى الله عليه وسلّم، عن فاطمة بنت رسول الله صلّى الله عليه وسلّم ورضي عنها، قالت:

أنسيتم قول رسول الله صلّى الله عليه وسلّم يوم غدير خم: من كنت مولاه فعليّ مولاه. وقوله صلّى الله عليه وسلّم: أنت منّي بمنزلة هارون من موسى عليهما السّلام؟

وهكذا أخرجه الحافظ الكبير أبوموسى المديني في كتابه المسلسل بالأسماء، وقال: وهذا الحديث مسلسل من وجه آخر، وهو أنّ كلّ واحدة من الفواطم تروي عن عمّة لها، فهو رواية خمس بنات أخ، كلّ واحدة منهنّ عن عمّتها.»[3]


[1]. في المصدر المطبوع: «راعي» تصحيف.

[2]. في المصدر المطبوع: «أبوسعيد» تصحيف.

[3]. أسنى المطالب في مناقب عليّ بن أبي طالب (مناقب الأسد الغالب علي بن أبي طالب): 13/ 15.

Comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *